قبرص تؤجل تسليم مصري خطف طائرة ركاب من الإسكندرية

أعلنت قبرص، الجمعة، تأجيل تسليم مصري خطف طائرة من مطار برج العرب بالإسكندرية وتحويلها إلى قبرص بعد أن تولت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قضيته.

وقالت وزارة العدل القبرصية لوكالة «فرانس برس» الخميس: «إن إجراءات تسليم المصري سيف الدين محمد مصطفى (60 عامًا) جرى تعليقها حتى تتمكَّن المحكمة الأوروبية من الإطلاع على قضيته»، مشيرة إلى أن المحكمة الأوروبية «طلبت أن ترجئ الجمهورية، كإجراء موقت، تسليم السلطات المصرية سيف الدين محمد مصطفى، المطلوب بتهمة الخطف».

وطلبت الوزارة من المسؤولين «تعليق إجراءات تسليمه إلى حين تولي المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان القضية».

ورفع وكلاء الدفاع استئنافًا لدى المحكمة الأوروبية بعد أن رفضت المحكمة العليا في قبرص طلب استئناف حكم تسليمه للسلطات المصرية الخميس.

ومصطفى متورط في خطف طائرة ركاب باستخدام حزام انتحاري غير حقيقي لخطف طائرة تابعة لـ«مصر للطيران» كانت تقوم برحلة من الإسكندرية إلى القاهرة في مارس 2016 وتحويل مسارها إلى قبرص.

وانتهت عملية الخطف بسلام مع اعتقاله والإفراج عن 55 راكبًا بعد أزمة استمرت ست ساعات، وطلبت مصر تسليمها مصطفى لمحاكمته في أراضيها بموجب اتفاقية ثنائية.

ويدفع محاموه بعدم تسليمه، معتبرين أنه لن يواجه محاكمة عادلة مع احتمال تعرضه للتعذيب، لكن المحكمة العليا القبرصية رفضت الاستئناف الذي قدمه مصطفى على حكم تسليمه.

وفي قرار بالإجماع أيدت المحكمة العليا المؤلفة من خمسة قضاة قرار محكمة بداية كانت رفضت حجة الدفاع التي قدمها مصطفى عن احتمال تعرضه للتعذيب أو أن محاكمته في مصر ستكون «صورية».

واعتبرت المحكمة البدائية العام الماضي أن ليس لديها أي سبب للتشكيك بالضمانات التي قدمتها السلطات المصرية لاحترام حقوقه الإنسانية.

وخلال تلك الجلسة قدم مصطفى نفسه على أنه ليبرالي يريد الديمقراطية للشعب المصري الذي يتعرَّض لـ«الخطف والإخفاء والاعتقال التعسفي والقتل خارج القانون».

وقال مصطفى: «إن دافعه لخطف الطائرة هو طلب اللجوء في إيطاليا وإبلاغ العالم عن الحكومة المصرية القمعية»، وناشد المحكمة عدم تسليمه إلى مصر لأنه سيصبح «سجينًا ينتظر الإعدام».

المزيد من بوابة الوسط