اجتماع مصري ـ سوداني بعد غدٍ للتعاون في مجال المياه

تبدأ فعاليات اجتماعات الهيئة الفنية الدائمة المشتركة المصرية - السودانية لمياه النيل بالقاهرة، بعد غدٍ الأحد ولمدة خمسة أيام؛ لمناقشة الموضوعات المتعلقة بالتعاون الفني المشترك والدراسات والبحوث المتعلقة بسبل تطوير إدارة مياه النيل المشتركة، بأفضل الطرق العلمية وسبل استغلال مياه نهر النيل الاستغلال الأمثل بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين المصري والسوداني.

وقالت مصادر بوزارة الري المصرية في تصريحات إلى جريدة «الأهرام» اليومية، إن الاجتماع سيناقش عددًا من موضوعات التعاون الثنائي بين البلدين، منها تطوير آليات العمل بالهيئة المصرية - السودانية المشتركة لمياه النيل، وكذلك الشركة المصرية السودانية للتكامل الزراعي.

وتستهدف اللجنة الفنية، زيادة إيراد النهر وموازنات السد العالي والسدود والخزانات الأخرى على النيل بالسودان، ومقاومة نبات ورد النيل، ومشروعات التعاون الفني بين دول حوض النيل، ومتابعة وتطوير عمليات قياس التصرفات والمناسيب على النيل، ومتابعة الفيضان وأعمال التنبؤات ومتابعة المحطات الهيدرومناخية للرصد.

 

المزيد من بوابة الوسط