اكتشاف تجويف بحجم طائرة في هرم خوفو في مصر

أعلن علماء اليوم الخميس اكتشاف تجويف ضخم «بحجم طائرة» داخل هرم خوفو في مصر.

وقال أحد مديري مشروع «سكان بيراميدز» وهو المشروع المسؤول عن ذلك الكشف، بحسب وكالة «فرانس برس» إن التجويف «كبير جدًا بحيث إنه بحجم طائرة تتسع لـ200 مقعد في قلب الهرم».

ومنذ نهاية العام 2015 تعمل هذه البعثة المؤلفة من علماء مصريين وفرنسيين وكنديين ويابانيين على مسح باطن الهرم، مستخدمة تكنولوجيا متطورة لا تحتاج إلى الحفر لاكتشاف فراغات أو بُنى داخلية محتملة غير معروفة، ولإلقاء ضوء إضافي على طرق البناء التي لا تزال غامضة.

وشيد هرم خوفو المعروف بالهرم الأكبر والبالغ طوله 146 مترًا، وهو إحدى عجائب الدنيا السبع في العالم القديم قبل أكثر من 4500 سنة على هضبة الجيزة قرب القاهرة إلى جانب أبي الهول.

وخوفو هو ثاني فراعنة الأسرة الرابعة. ويحوي الهرم ثلاث غرف معروفة، وقد بُني على غرار باقي أهرامات مصر كمقبرة للفرعون.

وجاء في الدراسة التي نشرت، اليوم الخميس، في مجلة «نيتشر» أن التجويف الذي سماه الباحثون «ذي بيغ فويد» أي الفراغ الكبير طوله 30 مترًا وهو مشابه للحجرة الكبرى في الهرم. ويبعد التجويف بأربعين إلى خمسين مترًا عن حجرة الملكة في قلب الهرم.