رئيس الوزراء التونسي يؤكد تطلع بلاده للتعاون مع الجزائر لاستكمال «المغرب العربي»

قال رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، إن توطيد العلاقات بين تونس والجزائر كان ولايزال ركيزة من ركائز الدبلوماسية التونسية.

وأعرب الشاهد، في كلمة ألقاها لدى حضوره حفل استقبال نظمته سفارة الجزائر بتونس أمس الأربعاء، بحسب وكالة الأنباء التونسية، عن تطلع بلاده إلى مستويات تعاون أرفع مع الجزائر بما يسهم في استكمال بناء صرح المغرب العربي، وتعزيز قدراته على مواجهة كل التحديات الكبرى.

وأشار رئيس الوزراء التونسي إلى أن «الثورة الجزائرية ستبقى مرجعًا لكل نفس حر يتوق للحرية والاستقلال».

من جهته قال سفير الجزائر لدى تونس عبدالقادر بالحجار إن العلاقات بين البلدين تعد استثنائية على جميع المستويات، مشيرًا إلى توقيع 7 اتفاقيات تعاون جديدة شملت المجالات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، في أشغال الدورة 21 للجنة العليا المشتركة بين البلدين.

وتابع أن عدد السياح الجزائريين الذين توافدوا على تونس السنة الماضية بلغ مليونًا و800 ألف سائح، ومن المتوقع أن يصل عددهم السنة الجاري إلى مليوني سائح، وفق تقديره.

وأوضح أن المبادلات التجارية بلغت العام الماضي 1.2 مليار دولار، فضلاً عن وجود حوالي 100 شركة تونسية تنشط في الجزائر، وحوالي 40 شركة جزائرية تنشط في تونس، وآخرها افتتاح مجمع "كوندور الجزائري" لأول فرع له في تونس سنة 2017 باستثمارات تقدر بمليوني أورو.

المزيد من بوابة الوسط