نائب رئيس البرلمان التونسي: نحترم الأزهر ونرفض انتقادات الطيب رئيس تونس

رفض نائب رئيس البرلمان التونسي، الشيخ عبدالفتاح مورو، الانتقادات التي وجهها شيخ الأزهر أحمد الطيب بشكل غير مباشر لرئيس الجمهورية التونسية الباجي قائد السبسي، معتبرًا أن مواقف شيخ الأزهر أصبحت «مجيّرة سياسيًا لخدمة غرض محدد».

وقال الشيخ عبدالفتاح مورو في حديثه لقناة «فرانس 24» الخميس: «أرفض ألا يتحرك الأزهر في شأنه الداخلي في وطنه، حيث يجب أن يقدم مواقف واضحة في أشكال من أشكال التعامل التي تتنافى وأصول الدين ويشغل نفسه بقضايا خارجية ليلوح بأن الغير هو الفاسد، وأن وطنه لا يستوجب منه تدخلاً».

اقرأ أيضًا: عبدالفتاح مورو: تصديت لوجدي غنيم ومنعته من دخول تونس

وندد شيخ الأزهر، أحمد الطيب في أغسطس الماضي بشكل غير مباشر بدعوة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي إلى المساواة في الميراث بين الرجل والمرأة ووصفها بأنها «فكرة جامحة» تستفز الجماهير المسلمة.

المزيد من بوابة الوسط