الجهيناوي لنظيره الإيطالي: التونسيون يمثلون 1 % من المهاجرين إلى إيطاليا

أكد وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، أن المهاجرين التونسيين يمثلون 1 % من مجموع المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا مؤخرًا إلى إيطاليا.

وقال خلال جلسة عمل عقدها، اليوم الاثنين، ببالارمو مع نظيره الإيطالي أنجلينو ألفانو إن البعثات الدبلوماسية والقنصلية المعتمدة بإيطاليا تتابع بصفة مستمرة وضعيات هؤلاء المهاجرين، وفق ما جاء في بيان للوزارة على صفحتها الرسمية على فيسبوك.

واتفق الوزيران، حسب البيان، على النظر في إمكانية إبرام اتفاق ثنائي ينظم الهجرة، بما يستجيب لحاجيات سوق الشغل الإيطالية ويساعد على خلق فرص عمل للشباب التونسي، وذلك في إطار التنمية المتضامنة بين الطرفين.
كما اتفقا على إيلاء الشباب الأهمية التي يستحقها في إطار التعاون بين البلدين من خلال الزيادة في عدد المنح الجامعية وربط علاقات تعاون وشراكة بين الجامعات التونسية ونظيرتها في إيطاليا.

من جهة أخرى تطرق الجهيناوى إلى أهمية تطوير التعاون الاقتصادي والسياحي ودفع الاستثمار والشراكة على مستوى القطاع الخاص لكلا البلدين، مستعرضًا الإصلاحات التي اتخذتها تونس لدفع النمو الاقتصادي والحوافز التي توفرها مجلة الاستثمار الجديدة للمستثمرين.

من جهته أشاد وزير الشؤون الخارجية الإيطالي بعلاقات الصداقة والتعاون التونسية الإيطالية، مشيرًا إلى أهمية تقديم الدعم اللازم لإنجاح التجربة الديمقراطية في تونس. ونوّه بدور تونس الريادي في مجال الحقوق الفردية، مثمنًا بالخصوص مبادرات رئيس الجمهورية في مجال تعزيز حقوق المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين، حسب نص البلاغ.

كما تطرق الطرفان إلى مشروع الربط الكهربائي بين ضفتي المتوسط. وأكد الوزير الإيطالي في هذا الصدد دعم بلاده الكامل لهذا المشروع المستقبلي وحرصه على الإسراع في تبنيه من قبل الجانب الأوروبي. تجدر الإشارة إلى أن وزير الشؤون الخارجية ونظيره الإيطالي شاركا في إطلاق مبادرة «إيطاليا، الثقافات في المتوسط». وهو برنامج يهدف إلى تعزيز علاقات التعاون بين إيطاليا ودول جنوب المتوسط من خلال اعتماد الثقافة كرافد للتنمية والشراكة.

المزيد من بوابة الوسط