السيسي يصل فرنسا لـتعزيز الشراكة الاقتصادية والعسكرية مع باريس

وصل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الاثنين، للقاء نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ومن المقرر أن يبحث السيسي مع ماكرون، خلال لقائهما بقصر الإليزيه غدًا الثلاثاء، سبل تعزيز الشراكة القائمة بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية، فضلاً عن بحث القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب، بحسب «روسيا اليوم».

ومن المتوقع أن يعقد السيسي عددًا من اللقاءات مع كبار المسؤولين الفرنسيين، ومن بينهم رئيس الجمعية الوطنية (مجلس النواب) ورئيس مجلس الشيوخ ورئيس الوزراء الفرنسي، كما يلتقي السيسي مع جان إيف لو دريان وزير الخارجية الفرنسي وبرونوا لومير وزير الاقتصاد.

وذكرت الرئاسة الفرنسية أن الرئيسين سيجتمعان على غداء عمل في أول لقاء بينهما، لتناول القضايا ذات الاهتمام المشترك، ومنها الأزمات الإقليمية ومكافحة الإرهاب والقضايا الخاصة بحقوق الإنسان، التي تولي لها فرنسا أهمية خاصة.

وتعد هذه الزيارة الثالثة للرئيس السيسي إلى فرنسا، ففي نوفمبر الثاني العام 2014 قام السيسي بزيارة إلى فرنسا على رأس وفد رفيع المستوى لمدة 3 أيام، واستقبله الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند. وفي نوفمبر العام 2015 قام السيسي بزيارة ثانية إلى فرنسا لحضور مؤتمر الأمم المتحدة للتغيرات المناخية والتقى هناك الرئيس هولاند أيضًا.