الجهيناوي يبدأ اليوم زيارة إلى روما لبحث مكافحة الهجرة غير الشرعية

يبدأ وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، اليوم الاثنين، زيارة إلى روما بدعوة من نظيره الإيطالي أنجيلينو ألفانو.

وقالت وزارة الخارجية التونسية في بيان صادر عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك»، إن الزيارة تهدف إلى متابعة نتائج زيارة الرئيس الباجي قائد السبسي إلى روما في فبراير الماضي بدعوة من الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، وتنفيذًا للإعلان المشترك التونسي - الإيطالي لسنة 2012 الذي دعا إلى تنظيم مشاورات دورية على مستوى وزيري خارجية البلدين.

وسيعقد الجهيناوي بمدينة بالارمو جلسة عمل مع نظيره الإيطالي، تخصص للنظر في مدى تقدم علاقات التعاون والشراكة الاقتصادية بين البلدين الصديقين، وسبل تعزيز آليات التعاون والتنسيق في مجالات الهجرة والشباب والتنمية المتضامنة، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومنها تطورات الأوضاع في ليبيا.

كما سيتولى وزير الشؤون الخارجية رفقة نظيره الإيطالي إعطاء إشارة انطلاق برنامج تظاهرة بعنوان «إيطاليا والثقافات والبحر الأبيض المتوسط»، تهدف إلى تعزيز التبادل الثقافي والعلمي بين هذا البلد والدول المتوسطية، بحضور شخصيات سياسية ودبلوماسية وأكاديميين.

وقال بيان وزارة الخارجية إن ارتفاع نسق تبادل الزيارات رفيعة المستوى بين تونس وإيطاليا، يعكس حرص البلدين على تعزيز التعاون الثنائي الذي يشهد تطورًا مطردًا في مختلف المجالات.

وإيطاليا هي ثاني مستثمر أجنبي في تونس، وهي الشريك التجاري الثاني، إذ بلغ حجم المبادلات بين البلدين 4 مليارات دولار خلال العام الماضي. وتمثل إيطاليا أهم شركاء تونس في مجالات التعاون المالي والتقني والسياحي والثقافي. وستتطرق زيارة وزير الخارجية إلى الاستحقاقات الثنائية القادمة وخاصة الزيارة المرتقبة لرئيس الحكومة الإيطالي باولو جنتليوني إلى تونس خلال الأشهر القليلة القادمة.

المزيد من بوابة الوسط