فرنسا وإيطاليا تؤكدان دعمهما لمصر في مواجهة الإرهاب

أعربت كل من فرنسا وإيطاليا دعمهما لمصر في مواجهة الإرهاب، وقدمتا واجب العزاء والمواساة في ضحايا حادث الواحات، الذي أسفر عن مقتل وإصابة عدد من عناصر الشرطة المصرية في مواجهة مع «خلية إرهابية» في منطقة الواحات.

وأوضح الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن وزير الخارجية المصري سامح شكري تلقى اتصالين هاتفيين من وزيري خارجية فرنسا وإيطاليا، أمس السبت، إذ أكدا بدورهما دعم ومساندة فرنسا وإيطاليا الكاملين لمصر حكومة وشعبًا في مواجهة الإرهاب الآثم، وإدانة الحادث الغاشم.

وأشار إلى أن الوزير شكري أكد أن «العمليات الإرهابية الخسيسة لن تنال من عزيمة أبناء القوات المسلحة والشرطة في اجتثاث جذور الإرهاب من خلال التضحية بكل نفيس وغالٍ من أجل أمن واستقرار الوطن، وأن مصر تثمن مواقف كافة الدول الصديقة التي تظهر في أوقات الشدائد».