تونس والسعودية توقعان برنامجًا للتعاون في مجال السياحة والحرف اليدوية

وقعت تونس والمملكة العربية السعودية، أمس الخميس، مذكرة برنامج تنفيذي للتعاون في مجال السياحة والحرف والصناعات اليدوية.

والتقى رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث السعودي، سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، بوزيرة السياحة التونسية سلمى اللومي، في العاصمة التونسية، حيث وقعا مذكرة برنامج تنفيذي للتعاون في مجال السياحة والحرف والصناعات اليدوية، بحضور رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، بحسب الصفحة الرسمية لوزارة السياحة التونسية.

تأتي المذكرة دعما للروابط الوثيقة بين حكومتي البلدين، لتنمية السياحة الثقافية، والصناعات التقليدية، والحرف اليدوية، والمحافظة على التراث الثقافي، إلى جانب تشجيع التبادل السياحي وتقديم التسهيلات اللازمة لتنمية التعاون بين الهيئات السياحية الرسمية.

ويؤكد الاتفاق، الذي يدخل حيز التنفيذ بموجب التوقيع عليه، على ضرورة التعاون المشترك بين تونس والسعودية في المجال السياحي، وتبادل الخبرات والتدريب، في ظل توفر كفاءات تونسية خبيرة في مجال التكوين السياحي.

كما ينص على التنسق بين وكلاء السياحة في البلدين لتنظيم الأفواج السياحة، والبحث عن أسواق سياحية جديدة، والعمل على الاستفادة من التراث الحضاري في البلدين.

من جهتها، أعلنت وزيرة السياحة والصناعات التقليدية التونسية، عن منح المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي من غير الخليجيين، تأشيرة الدخول إلى تونس حال وصولهم المطار.

وأوضحت، خلال ورشة عمل حول واقع الاستثمار السياحي، انتظمت خلال المنتدى العربي للاستثمار السياحي، أن أي مقيم في هذه الدول الخليجية يمكنه الحصول على تأشيرة الدخول إلى تونس بمجرد إظهار بطاقة الإقامة في إحدى دول تلك المنطقة.