انضمام قطعتين بحريتين فرنسيتين للأسطول المصري

وصلت إلى قاعدة الإسكندرية البحرية فرقاطة مصرية فرنسية الصنع من طراز جوويند، وغواصة من طراز 209 / 1400، لتنضما إلى الأسطول البحري المصري.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن القطعتين البحريتين وصلتها إلى مصر بعد انتهاء إجراءات تسلمهما بميناءي لوريون الفرنسي وكايل بألمانيا، حيث جرى تنفيذ تدريب مشترك مع القوات البحرية الفرنسية بالمحيط الأطلنطي.

ووفقًا للوكالة فقد نفذت الفرقاطة التي تحمل اسم «الفاتح» فور وصولها إلى مصر أولى مهامها التدريبية بإجراء رماية بالذخيرة الحية بنطاق قاعدة الإسكندرية البحرية.

ومن المقرر أن تشارك الفرقاطة والغواصة في المناورة التكتيكية التعبوية «ذات الصواري 2017» التي تنفذها القوات البحرية بالتزامن مع الاحتفال بالذكرى 44 لحرب أكتوبر والعيد 50 للقوات البحرية المصرية.

وتتميز الفرقاطة الجديدة بالقدرة على الإبحار لمسافة 4 آلاف ميل بحري بسرعة تصل إلى 25 عقدة في الساعة، حيث يبلغ طولها الكلي 103 أمتار».

وتسلّمت مصر من فرنسا في السابق حاملتي طائرات من طراز «ميسترال»، بالإضافة إلى 11 طائرة من طراز «رافال» من إجمالي 24 طائرة من المقرر أن تصل تباعًا، في إطار صفقة تسليح وقعت بين البلدين.