مصر والجامعة العربية تدينان تفجير مقديشو

دانت وزارة الخارجية المصرية وجامعة الدول العربية، ليل السبت - الأحد، التفجير الذي استهدف بشاحنة مفخخة العاصمة الصومالية (مقديشو) وأسفر عن مقتل 20 شخصًا على الأقل وإصابة العشرات.

وقالت الخارجية المصرية في بيان، نقلت عنه وكالة «فرانس برس»، إن «تلك الأعمال الآثمة لن تفتَّ في عضد الشعب الصومالي نحو استكمال بناء مؤسسات الدولة واستعادة الاستقرار».

ومن جهتها طالبت الجامعة العربية المجتمع الدولي بمضاعفة الدعم الذي يقدِّمه لحكومة الصومال لمساندة مؤسساتها الأمنية.

وجدد محمود عفيفي، الناطق الرسمي باسم الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، التزام الجامعة بمواصلة دعمها الجهود الحثيثة التي تقوم بها المؤسسات الأمنية الصومالية من أجل مكافحة الإرهاب وتثبيت الأمن والاستقرار في ربوع البلاد.

وأسفر انفجار شاحنة مفخخة أمام فندق يقع عند تقاطع طرق مكتظ في العاصمة الصومالية (مقديشو)، السبت، عن مقتل 20 شخصًا على الأقل وإصابة العشرات، بينهم القائم بالأعمال القطري، إضافة إلى تسببه بأضرار مادية جسيمة.

ولم تعلن أية جهة على الفور مسؤوليتها عن الاعتداء، لكن حركة «الشباب الإسلامية» الصومالية المرتبطة بتنظيم «القاعدة» غالبًا ما تشن هجمات واعتداءات انتحارية في مقديشو وضواحيها.