وفاة وزير الصحة التونسي بنوبة قلبية خلال سباق للتوعية بخطر السرطان

توفي وزير الصحة التونسي سليم شاكر (56 عامًا) اليوم الأحد إثر تعرضه لنوبة قلبية خلال مشاركته في ماراثون نظم لصالح جمعية تكافح مرض السرطان، بحسب ما أعلنت الوزارة.

وقال رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد في نعيه للوزير: «فقدت برحيله أخًا وصديقًا وزميلاً. عرفته مناضلاً من أجل تونس رحل عنا سليم وهو يقوم بواجبه، وتوفي وهو يقوم بعمل إنساني نبيل، وفق «فرانس برس».

وكان الفقيد شارك اليوم في مدينة نابل لمسافة نحو 500 متر في ماراتون نظمته جمعية لمكافحة أمراض السرطان، بهدف جمع تمويلات لبناء مستشفى يخصص للأطفال المصابين بالسرطان، بحسب مكتب الإعلام في وزارة الصحة التونسية.

وألقى الوزير كلمة ثم صعد إلى سيارته حيث أصيب بوعكة، بحسب المصدر ذاته، وتوفي في المستشفى العسكري بالعاصمة التونسية الذي نقل اليه. وأشادت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بخصال الراحل الذي كان مستشارًا لدى رئيس الجمهورية، وعين وزيرًا للصحة في التعديل الأخير للحكومة في سبتمبر 2017. وكان سليم شاكر تولى مرارًا مناصب حكومية منذ ثورة 2011 وشغل خصوصًا منصبي وزير الشباب والرياضة ثم وزير المالية في 2016.