مصر: تأهب أمني استعدادًا لمباراة الكونغو في التصفيات المؤهلة لكأس العالم

كثفت الأجهزة الأمنية في مصر، اليوم الأحد، من تواجدها الأمني خاصة في محافظة الإسكندرية التي ستشهد مباراة الفراعنة والكونغو في إطار تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم «روسيا 2018».

ومن المقرر أن تقام المباراة على استاد برج العرب في الإسكندرية في الساعة السابعة من مساء اليوم.

وطالب مدير أمن الإسكندرية، بحسب «وكالة أنباء الشرق الأوسط» الرسمية، بتكثيف الخدمات الأمنية على كافة الطرق المؤدية إلى استاد برج العرب، ونشر عدة نقاط أمنية من إدارات المرور وتأمين الطرق والبحث الجنائي، مع قيام شرطة المرافق برفع كافة الإشغالات والمركبات المتروكة بمحيط الاستاد، ومنع أي شخص من افتراش الطريق العام.

كما أمر مدير الأمن بفحص المترددين على محيط الاستاد ومنع وصول أي شخص عدا حاملي تذاكر المباراة، إضافة إلى تجهيز المحيط الخارجي للاستاد ووضع كاميرات مراقبة على كافة بوابات الدخول والمدرجات وربطها مع غرفة المراقبة التلفزيونية ومتابعة وتسجيل كافة الأحداث من خلال تلك الغرفة.

وستشهد المباراة حضور 65 ألف مشجع، بعد موافقة الجهات الأمنية فى الإسكندرية، ونفاد التذاكر التى طرحها اتحاد الكرة أمام الجماهير الراغبة في حضور اللقاء.

فيما طالب رئيس اللجنة الفنية بالاتحاد الأفريقي، عبدالمنعم شطة، الجمهور المصري بالالتزام التام بالتشجيع على مدار التسعين دقيقة، وعدم اصطناع أي أزمة قد تعكر صفو لقاء اليوم أمام الكونغو، الذي سيعتبر يومًا تاريخيًّا في تاريخ مصر.

وشدد شطة على ضرورة الالتزام بالتشجيع المثالي طوال المباراة، وعدم استخدام أي أدوات محظورة في التشجيع حتى لا تحدث أية أزمات، المنتخب في غنى عنها.

وأشار إلى أن الاتحاد الأفريقي «شدد على عدم استخدام الليزر والشماريخ أثناء المباريات، وهذه الأمور قد تضطر مراقب المباراة إلى إيقافها، وتحدث أزمة مثل مباراة زيمبابوي الشهيرة في تصفيات كأس العالم 1994، التي تسببت في إعادة المباراة وودع الفراعنة المونديال وقتها».

وتأمل مصر في تحقيق فوز سهل في مباراة اليوم من أجل الاستمرار فى صدارة المجموعة، والتشبث بحلم الوصول للمونديال منذ غياب 28 عامًا.

وستذاع المباراة على قناة «أون سبورت» الفضائية وقناتي «النيل للرياضة» و«الثانية» الأرضية.

 

المزيد من بوابة الوسط