أبومازن: القاهرة تستضيف لقاءً لتحقيق المصالحة الفلسطينية الأسبوع المقبل

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن، اليوم الخميس، عن عقد لقاء بين حركتي فتح وحماس في مصر الأسبوع المقبل لبحث تحقيق المصالحة الفلسطينية.

وقال عباس، لدى ترؤسه اجتماعًا للجنة المركزية لحركة فتح التي يترأسها في رام الله، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، إن اللقاء «هام لوضع الأسس والبحث في التفاصيل الخاصة بتمكين الحكومة الفلسطينية (من استلام مهامها في غزة) والخطوات المقبلة».

وأضاف «أصبح الطريق مفتوحًا الآن للحديث حول الوحدة الوطنية، والتي سنناقش تفاصيلها في اجتماعات المجلس الثوري التي ستعقد مساء اليوم»، مشيرًا إلى أن ذلك أصبح ممكنًا بعد قرار حماس في 17 من الشهر الماضي حل لجنتها الإدارية في غزة وسماحها لحكومة الوفاق بالاجتماع في القطاع.

واعتبر أن الأمر «يحتاج جهدًا وتعبًا ونوايا طيبة، ونرجو أن تتوفر هذه النوايا عند الجميع»، مضيفًا أن «الوحدة الوطنية هدف سام بالنسبة لنا، ونعلق عليها آمالاً كبيرة وعريضة لأنه من دونها لا توجد دولة فلسطينية».

وتسلم وزراء حكومة الوفاق مهامهم في قطاع غزة أول أمس الثلاثاء عقب انتهاء أول اجتماع وزاري عقدوه في القطاع منذ أكتوبر 2014، وذلك بموجب تفاهمات للمصالحة رعتها مصر مؤخرًا.

وغادر رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ووزراء حكومته قطاع غزة اليوم الخميس في ختام زيارة استغرقت أربعة أيام بهدف بحث المصالحة مع حركة حماس، التي أكدت أن القطاع أصبح تحت إدارة حكومة الوفاق الفلسطينية.

المزيد من بوابة الوسط