وزير: مصر قد تصدر سندات دولارية في يناير وفبراير تعقبها سندات باليورو

توقَّع وزير المالية المصري، عمرو الجارحي، اليوم الثلاثاء، أن تبدأ بلاده في طرح سندات دولارية بين شهري يناير وفبراير، يعقبه إصدار سندات باليورو.

وقال الجارحي، خلال مؤتمر صحفي اليوم ردًّا على سؤال لوكالة «رويترز»، «إن السندات الدولارية ستتراوح قيمتها بين ثلاثة مليارات وأربعة مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين مليار و1.5 مليار يورو».

وتوقَّعت مصر في السابق إصدار سندات باليورو في نوفمبر تعقبها سندات دولارية في النصف الثاني من السنة المالية 2017-2018.

وباعت مصر في يناير سندات دولية بأربعة مليارات دولار على ثلاث شرائح. وفي أبريل وافقت الحكومة على زيادة سقف إصدار السندات الدولية ليصل إلى سبعة مليارات دولار، وباعت مصر ما قيمته ثلاثة مليارات دولار أخرى في مايو الماضي.

وسبق ذلك بيع سندات دولية بقيمة 1.5 مليار دولار في يونيو 2015 كانت الأولى من نوعها لمصر منذ انتفاضة يناير 2011.

وقال الجارحي، في المؤتمر الصحفي اليوم، إن استثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومية بلغت نحو 18 مليار دولار بنهاية سبتمبر، ومنذ تحرير سعر الصرف في نوفمبر.

وقفز الدين الخارجي للبلاد 41.6 % على أساس سنوي إلى 79 مليار دولار بنهاية السنة المالية 2016-2017 التي انتهت في 30 يونيو.

المزيد من بوابة الوسط