سفير فرنسا بالقاهرة: التعاون العسكري بين الدولتين راسخ وقوي

أعلن سفير فرنسا بمصر، ستيفان روماتيه، أن فرنسا تستعد للزيارة الهامة التي من المقرر أن يقوم بها قريبًا الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى باريس.

وقال روماتيه «إننا نعمل على التجهيز والإعداد لتلك الزيارة الهامة للرئيس عبدالفتاح السيسي إلى فرنسا، والتي ستتناول عديد القضايا الإقليمية والدولية، إضافة إلى العلاقات الثنائية والتعاون بين مصر وفرنسا في كافة المجالات»، بحسب وكالة أنباء الشرق الوسط «أ ش أ».

وأضاف السفير الفرنسي، خلال مؤتمر صحفي عقده بالقنصلية الفرنسية، بحضور قنصلها نبيل حجلاوي، أن مصر تواجه الإرهاب في سيناء وفرنسا أيضا تواجهه، فاليوم كان هناك ضحايا للعمل الإرهابي الذي نفذ بفرنسا، ونؤكد أن هذا يدفع إلى تعاون أكبر بين فرنسا ومصر ودول العالم في مجال مكافحة الإرهاب، وإن تعاونًا مع مصر في مجال مكافحة الإرهاب يعد خدمة لبلادنا.

وتابع «الإرهاب يهدد مجتمعتنا ودولنا وإن مواجهته يجب أن تكون موحدة، ولا يمكن أن يكون هناك ضبابية في مواقفنا ضده». وحول أزمة مسلمي الروهينغا في ميانمار قال السفير الفرنسي بالقاهرة «إن وضع الروهينغا وضع مأساوي، وإن ضمائرنا تشعر بصدمة لما يعانونه وينبغي أن يمارس المجتمع الدولي الضغط الكافي على حكومة ميانمار لوقف الاضطهاد لتلك الأقلية».

وعلى صعيد العلاقات بين مصر وفرنسا قال ستيفان روماتيه إن الظروف الآن ملائمة لعودة السياحة الفرنسية إلى مصر، وأشار إلى أن التعاون بين الجانبين المصري والفرنسي يشمل مجالات عديدة منها الجانب العسكري، ووصف التعاون العسكري بين الدولتين بأنه تعاون راسخ وقوي.

وحول التعاون في مجال الآثار والبعثات الفرنسية التي تعمل في ذلك المجال، قال «هناك دائمًا شغف فرنسي بالآثار المصرية، ولقد زرت اليوم مركز الدراسات السكندرية».

المزيد من بوابة الوسط