البرلمان التونسي يفشل في انتخاب رئيس للهيئة العليا للانتخابات في دورة ثانية

فشلت الجلسة العامة لمجلس النواب التونسي التي انعقدت عشية أمس الثلاثاء في مقر المجلس بباردو، في اختيار رئيس للهيئة العليا المستقلة للانتخابات في دورة ثانية، لعدم حصول أي من المترشحين الاثنين على أغلبية الأصوات المطلوبة (109 أصوات)، حيث تحصل نبيل بفون على 73 صوتًا وأنيس الجربوعي على 68 صوتًا.

وقام 149 نائبًا بالتصويت خلال الجلسة العامة وتم تسجيل 6 ورقات بيضاء وورقتين باطلتين. وقرر محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب رفع الجلسة في انتظار اجتماع مكتب المجلس، وتحديد موعد جديد لانتخاب رئيس لهيئة الانتخابات بعد عدم التوصل إلى ذلك خلال هذه الدورة البرلمانية الاستثنائية، بحسب وكالة الأنباء التونسية «وات».

وفي هذا الصدد أوضح رئيس كتلة حركة النهضة نورالدين البحري، في تصريح صحفي عقب رفع الجلسة العامة، أنه تم الاتفاق على فتح باب الترشح من جديد لخطة رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات خلال الدورة البرلمانية العادية القادمة، بسبب عدم التوصل إلى ذلك في هذه الدورة.

يشار إلى أن الكتل البرلمانية تمسكت خلال اجتماع لرؤسائها انعقد أمس الثلاثاء، قبيل انطلاق الجلسة العامة المخصصة لانتخاب رئيس لهيئة الانتخابات، بوجهات نظرها بخصوص المترشحين الاثنين لهذه الخطة أنيس الجربوعي ونبيل بفون، دون التوصل إلى توافق حول أحدهما.

وكان رئيس مجلس النواب قرر مساء أمس عقد جلسة عامة أمس الثلاثاء لانتخاب رئيس لهيئة الانتخابات في دورة ثانية، من بين المترشحين الاثنين الحاصلين على أكثر الأصوات (الجربوعي 78 صوتًا وبفون 76 صوتًا)، لعدم حصول أي منهما على الأغلبية المطلقة.