تونس: إيقاف عناصر «تكفيرية» بعدد من مناطق الجمهورية

تتواصل جهود وحدات الحرس الوطني لإيقاف العناصر «التكفيرية» في مناطق الجمهورية التونسية، وأعلنت القبض على عدد من العناصر في ولايات المهدية ونابل وأريانة.

وقالت وحدات الحرس الوطني، مساء أمس الثلاثاء، إنها أوقفت عنصرًا «تكفيريًا»، 24 سنة في ولاية المهدية، جنوب العاصمة تونس، والذي أقر بـ«تبنيه الفكر التكفيري وتعمده تنزيل مقاطع مصورة وصور عبر صفحته الخاصة بشبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك يشيد فيها بتنظيم (داعش) ويمجد الإرهاب ويحرض عليه».

وفي قرمبالية بولاية نابل، شمال شرق تونس، ألقت القوات القبض على «عنصر تكفيري» عمره 33 عامًا، قام بتنزيل تدوينات بحسابه تمجد تنظيم «داعش» وتتبنى أفكاره.

كما تمكنت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني في ولاية أريانة، شمال شرق تونس، من إلقاء القبض على عنصر تكفيري عمره 25 سنة وقاطن بالجهة اعترف خلال التحرّيات معه بتبنيه الفكر التكفيري.

وأذنت النيابة العامة باحتجاز الموقوفين ومباشرة التحقيقات في شأنهم وتوجيه تهم «الاشتباه في الانضمام إلى تنظيم إرهابي»، بحسب ما نقلت جريدة «الشروق» التونسية اليوم الأربعاء.

المزيد من بوابة الوسط