إضراب عام في قطاع المسابك والتعدين بأنحاء تونس

ينفذ العاملون في قطاع المسابك والتعدين والبناءات الميكانيكية، صباح اليوم الثلاثاء، إضرابًا عامًا بأنحاء الجمهورية، بجميع المؤسسات التابعة للقطاع، للمطالبة بحقهم في زيادة الأجور على غرار باقي القطاعات.

وترجع أسباب الإضراب إلى رفض الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية إمضاء الملحق التعديلي للاتفاقية المشتركة القطاعية للمسابك والتعدين والبناءات الميكانيكية، تطبيقًا للاتفاق النهائي للزيادة في الأجور بعنوان 2016 و2017 والمؤرخ في 10 مارس 2017.

وقد وجهت برقية الإضراب إلى كل من رئيسة منظمة الأعراف ووزير الشؤون الاجتماعية ووزير الداخلية والمتفقد العام للتفقدية العامة للشغل والمصالحة، بحسب ما نقلت وكالة «تونس - أفريقيا» للأنباء.

ويأتي ذلك بعد إعلان أصحاب المخابز في كامل تونس الدخول في إضراب عام، يوم 30 سبتمبر الجاري، إذا لم تتم الاستجابة لمطالب أصحابها، والمتمثلة في وضع حد لانتشار المخابز العشوائية غير المصنفة التي تهدد القطاع، وتتسبب في إهدار كميات كبيرة من الخبز يوميًا.