إرجاء أول انتخابات بلدية في تونس بعد الثورة إلى أجل غير مسمى

أعلنت الهيئة المسؤولة عن البلديات في تونس، مساء الاثنين، تأجيل أول انتخابات في مرحلة ما بعد ثورة العام 2011، وذلك بعد اجتماع مع ممثلي الأحزاب السياسية.

وكانت الانتخابات مقررة أصلاً في ديسمبر المقبل. وقال أنور بن حسن الرئيس بالنيابة لهذه الهيئة إن «غالبية المشاركين في هذا الاجتماع تؤيد تأجيل الانتخابات البلدية»، بحسب «فرانس برس». وتدارك «وتوافقنا جميعًا (أيضًا) على أن التأجيل إلى أجل غير مسمى يضر بالعملية الانتخابية». وأعلن القرار إثر اجتماع ضم ممثلين لرئاستي الجمهورية والحكومة وللأحزاب السياسية.

وعلق المهدي بن غربية الوزير المكلف: «إرجاء الانتخابات البلدية هو أمر سيئ مهما كانت الأسباب الموضوعية، لكن إنهاء هذا الاجتماع من دون تحديد موعد جديد هو أسوأ». وكان بن حسن اقترح في مستهل الاجتماع 25 مارس 2018 موعدًا لإجراء الانتخابات.

المزيد من بوابة الوسط