أحكام بالسجن والمؤبد لقادة وأعضاء في «الإخوان» بقضية «مسجد الفتح»

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الاثنين، بسجن مئات من قادة وأعضاء جماعة الإخوان المحظورة، بين خمس سنوات والمؤبد في قضية أحداث عنف وقعت بالقاهرة في أغسطس 2013.

وقال رئيس المحكمة، في جلسة النطق بالحكم، إن المحكمة قضت بالسجن المؤبد حضوريًا على 22 متهمًا وغيابيًا على 21. وقضت أيضًا بالسجن المشدد 15 عامًا على 17 متهمًا حضوريًا، وعلى 54 متهمًا بالسجن المشدد عشر سنوات حضوريًا، وعلى 13 بنفس العقوبة غيابيا، بحسب «سكاي ينوز عربية».

ومن بين من حكم عليهم بالسجن المؤبد حضوريًا، عبدالرحمن البر، مفتي الجماعة التي حظرها القضاء لأنشطتها الإرهابية. وأضاف رئيس المحكمة أن 216 متهمًا عوقبوا حضوريًا بالسجن المشدد 5 سنوات، بينما عوقب 88 متهمًا غيابيًا بالسجن المشدد عشر سنوات. وبرأت المحكمة 52 متهمًا.

وعرفت الأحداث إعلاميًا بأحداث مسجد الفتح الموجود في أطراف ميدان رمسيس أحد أشهر ميادين العاصمة المصرية، وقتل فيه عشرات.

المزيد من بوابة الوسط