السياحة التونسية تحقق عائدات قياسية تتجاوز دخل السياحة قبل الثورة

تمكنت السياحة التونسية من تحصيل عائدات قياسية قدرت قيمتها ب674 مليون دينار أي ما يعادل 257 مليون يورو، وذلك بالنسبة لشهر أغسطس الماضي. وتتجاوز هذه العائدات تلك، التي جرى تحقيقها في سنة 2010،وفق ما أعلنت عنه وزارة السياحة والصناعات التقليدية اليوم الجمعة.

يذكر أن العائدات السياحية الجملية، التي جرى جنيها لكامل سنة 2010 كانت في حدود 3522،5 مليون دينار. وتظهر هذه النتائج إلى جانب دعمها لمردودية القطاع، الصعود النوعي للقطاع وتطبيق سياسة تعريفات تتطابق مع جودة البنية التحتية والخدمات.

ومكن النشاط السياحي بالنسبة للأشهر الثمانية الأولى من سنة 2017 من تحقيق عائدات بقيمة 1913 مليون دينار،728 مليون يورو، أي بتطور بنسبة 22 % مقارنة بنفس الفترة من سنة 2016.

وفيما يتعلق بالتوافد السياحي فقد استقبلت تونس خلال نفس الفترة 4684000 سائح منهم 1146000 سائح أوروبي و1565000 سائح جزائري.

ويأتي هذا التطور الإيجابي لقطاع السياحة في تونس بعد تراجع خلال الأعوام الماضية في أعقاب سلسلة هجمات إرهابية تعرضت لها البلاد وراح ضحيتها عشرات السياح، وسط توقعات بارتفاع عدد الوافدين على تونس في الفترة المقبلة، في وقت تعوّل فيه السلطات على العائدات المالية السياحية لدعم خزينة الدولة.

المزيد من بوابة الوسط