السيسي ورئيس فيتنام يبحثان تعزيز التعاون الثنائي ومكافحة الإرهاب

بحث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ونظيره الفيتنامي تران داي كوانج، اليوم الأربعاء بالعاصمة هانوي، سبل تعزيز التعاون الثنائي في العديد من المجالات ومكافحة الإرهاب، كذلك تعزيز التواصل الشعبي والثقافي بين البلدين.

وقال الناطق باسم الرئاسة المصرية، علاء يوسف، في بيان إن الجانبين اتفقا على أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل التصدي لآفة الإرهاب التي باتت تهدد العالم بأكمله، فضلًا عن تبني منهج شامل لمكافحتها، لا يقتصر على التدابير الأمنية فقط، بل يتضمن أيضًا الأبعاد الاجتماعية والثقافية والتنموية.

وأضاف الناطق أن الرئيسين بحثا كذلك عددًا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومن بينها الأزمات التى يشهدها عدد من الدول في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين في إطار المنظمات والمحافل الدولية.

وقال الرئيس الفيتنامي، وفقًا لبيان الناطق باسم الرئاسة، إن زيارة الرئيس المصري ستعطي زخمًا كبيرًا لدفع العلاقات بين البلدين والعمل على الارتقاء بالتعاون الثنائي في كل المجالات لصالح الشعبين، مؤكدًا حرص بلاده على تطوير وزيادة التعاون مع مصر في المجالات الاقتصادية.

وأشار الرئيس الفيتنامي إلى أن حجم التعاون الاقتصادى بين البلدين لا يرقى إلى مستوى قدرتهما، وأنه ينبغي العمل على زيادة حجم التبادل التجاري ليبلغ مليار دولار، وهو ما رحب به بدوره الرئيس السيسي، مؤكدًا أهمية معالجة الخلل القائم في الميزان التجاري بين البلدين.

وتطرقت المباحثات إلى سبل تطوير التعاون في النقل البحري وصناعة السفن، والزراعة والاستزراع السمكي، وتكنولوجيا المعلومات، فضلاً عن سبل تعزيز التواصل الشعبي والثقافي بين البلدين.

وعقب القمة الثنائية، شهد الرئيسان مراسم توقيع 9 مذكرات تفاهم وبرامج بين البلدين.

المزيد من بوابة الوسط