قضية «اعتداء جنسي» تكشف وجود قاعدة عسكرية أميركية في تونس

كشفت القوات الجوية الأميركية أن المحكمة العسكرية نظرت في قضية متعلقة بالعقيد دينيس باكيت المتهم بخرق النظام العام «عن طريق شرب الخمر في منطقة انتشار عسكري واغتصاب قائدة طائرة».

ووفق ما نقلته قناة نسمة التونسية «فإن العقيد باكيت كان حينئذ آمر سرب الطائرات بقاعدة القوات الجوية بسيد أحمد في بنزرت خلال صائفة 2016 عندما وقعت الحادثة».

وأشار القناة إلى أن العقيد كان في مهمة في مكان سري في أفريقيا لإجراء عمليات جوية لطائرات دون طيار معتبرة أن هذه المعلومات من شأنها أن تتعارض مع جميع تصريحات المسؤولين الذين نفوا بشكل قاطع وجود جنود أمريكيين منتشرين في تونس.

وسبق للناطق باسم وزارة الدفاع التونسية بلحسن الوسلاتي قد نفى أيضا، وجود قواعد عسكرية أمريكية أو أجنبية في تونس وذلك ردا على معلومات نشرتها وسائل إعلام أمريكية حول نشاط عسكري لواشنطن هناك.

ووفق تصريحات لمسؤولين في البنتاغون نشرتها وسائل إعلام أمريكية فإن تونس سمحت لواشنطن باستخدام قاعدة عسكرية لتسيير طائرات دون طيار إلى سرت الليبية.

المزيد من بوابة الوسط