«نداء تونس» يطالب بحصة أكبر في التشكيل الوزاري الجديد

طالب حزب حركة نداء تونس، الذي يقود الائتلاف الحكومي، أمس الاثنين، بأكبر عدد من المقاعد في التغيير الوزاري المرتقب لرئيس الحكومة يوسف الشاهد.

ويُجري الشاهد مشاوراته مع الأحزاب والمنظمات الوطنية من أجل تغيير وزاري، يُتوقع الإعلان عنه بعد عطلة عيد الأضحى.

ولم يتضح ما إذا كان هذا التغيير سيشمل ثلاث حقائب وزارية شاغرة في الوقت الحالي، أم أنه سيكون تغييرًا واسعًا. وتشمل الحقائب الشاغرة وزراء التنمية، والمالية، والتربية.

ويضغط حزب نداء تونس، الفائز في انتخابات 2014، من أجل أن تكون له حصة أوسع من الحقائب الوزارية، على عكس التوزيع الحالي داخل حكومة الوحدة الوطنية، الذي نال فيه الحزب ثلاث وزارات، وثلاثة كتّاب دولة (منصب برتبة وزير).

وقال المدير التنفيذي للحزب، حافظ قائد السبسي، إن «نداء تونس هو الحزب الذي فاز بأعلى الأصوات في الانتخابات التشريعية والرئاسية، وما ناله من تعيينات هو أقل بكثير من الوضع العادي الذي سنسعى إلى أن يكرس خلال التعيينات القادمة».