السيسي يتعهد لنظيره الصومالي بزيادة المنح الدراسية ودعم مؤسسات الدولة

تعهد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بمواصلة تقديم كل الدعم للصومال خلال المرحلة المقبلة لبناء وترسيخ مؤسسات الدولة، ولاسيما الجيش الوطني الصومالي، فضلاً عن متابعة التعاون في مجال بناء قدرات أبناء الصومال في مختلف المجالات التنموية من خلال البرامج والدورات التي تنظمها الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، فضلاً عن زيادة المنح الدراسية التي تقدمها لهم مصر.

وقال السيسي، خلال استقباله أمس الأحد بقصر الاتحادية رئيس جمهورية الصومال محمد عبد الله محمد فرماجو، الذي يقوم بزيارة رسمية لمصر، إن «ثوابت سياسة مصر الخارجية تقوم على عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، والتعاون معها من أجل البناء والتنمية»، بحسب جريدة «الأهرام» الحكومية.

وأكد الرئيس المصري موقف بلاده «الثابت الداعم للصومال الفيدرالي الموحد وسيادته»، مشيرًا إلى ضرورة «مواصلة مصر مساندة الصومال من خلال عضويتها الحالية في مجلس الأمن الدولي ومجلس السلم والأمن الأفريقي».

وأعرب السيسي عن اهتمام مصر بمتابعة تفعيل مختلف أوجه التعاون الثنائي مع الصومال، لاسيما على الأصعدة الاقتصادية والتجارية، وفي مجالات صيد الأسماك والثروة الحيوانية، مشيرًا إلى ضرورة متابعة نتائج الزيارات التي تمت خلال العام الجاري للصومال من جانب عدة وزارات مصرية للدفع قدمًا بالتعاون القائم بين البلدين.

من جانبه، رحب الرئيس الصومالي، بتفعيل التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، والعمل على تدعيم العلاقات الاقتصادية والتجارية، مشيرًا إلى «وجود آفاق رحبة لتطوير التعاون القائم في العديد من القطاعات»، بحسب الجريدة المصرية.

المزيد من بوابة الوسط