شيخ الأزهر يبحث مع ولي عهد أبو ظبي الانتهاكات الإسرائيلية في الأقصى

استقبل ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، الذي يزور الإمارات لترؤس الاجتماع العاجل لمجلس حكماء المسلمين الذي عقد أمس في أبوظبي لمناقشة تصعيد الاحتلال الإسرائيلي انتهاكاته ضد المسجد الأقصى الشريف.

وبحث الشيخ محمد بن زايد مع شيخ الأزهر، القضايا والتحديات التي تواجه العالم الإسلامي بينها انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المسجد الأقصى، مؤكدًا أهمية التنسيق بين الجهات المعنية كافة في العالمين العربي والإسلامي من أجل تحقيق التضامن ومواجهة تلك التحديات، وفقًا لوكالة الأنباء الإماراتية «وام».

وأشاد الشيخ محمد بن زايد بـ«وقفة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز ضد الانتهاكات التي طالت المسجد الأقصى والمصلين وجهوده الدؤوبة لإنهاء القيود التي فرضتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي على دخول المسجد».

وأكد بن زايد «حرص الإمارات على دعم القضايا التي تخدم الإسلام والمسلمين»، منوهًا بـ«مواصلة تعزيز التعاون مع الدول العربية الشقيقة والإسلامية والتنسيق معها بشأن خدمة الأماكن الإسلامية المقدسة وتقديم الدعم لها والعمل مع الهيئات والمراكز الإسلامية على إبراز المبادئ السمحة والقيم النبيلة في الخير والعطاء والعدل والسلام والتعايش».

من جانبه، «أشاد الدكتور أحمد الطيب بجهود الإمارات العربية المتحدة ودورها في دعم قضايا الإسلام والمسلمين ومبادراتها المتعددة التي تقوم بها على أكثر من صعيد خاصة على صعيد الاهتمام بنشر تعاليم الدين الحنيف وقيمه النبيلة التي تحث على التسامح والوسطية»، بحسب البيان.

المزيد من بوابة الوسط