المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية يستعرض إجراءات مكافحة الإرهاب

عقد المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية اجتماعًا، اليوم السبت، برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبحضور الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وجميع أعضاء المجلس.

واستعرض الاجتماع الخطط والتدابير الأمنية التي تنفذها القوات المسلحة لحماية الوطن من مختلف التهديدات، خاصة في شمال سيناء، حيث اطلع الرئيس على الإجراءات التي تقوم بها القوات المسلحة من أجل تطهير سيناء من العناصر الإرهابية وترسيخ الأمن والاستقرار فيها، بحسب «فرانس برس».

وأشاد الرئيس في هذا الصدد بنجاح رجال القوات المسلحة في إحباط عدد من العمليات الإرهابية التي كانت تستهدف بعض المواقع العسكرية، مثمنًا التضحيات والبطولات التي يقدمها أبطال القوات المسلحة في الحرب ضد الإرهاب.

وأكد الرئيس ضرورة مواصلة اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان الحفاظ على أمن مصر، والاستمرار في بذل مزيد الجهد في التدريب والحفاظ على أعلى درجات الجاهزية والاستعداد. وأشاد الرئيس خلال الاجتماع بما تم تنفيذه في إطار إستراتيجية التطوير والتحديث الشامل للقوات المسلحة، «وهو ما تجسد خلال افتتاح قاعدة محمد نجيب العسكرية، والتي ستسهم في تعزيز قدرات الجيش المصري على تأمين المناطق الشمالية للبلاد، ووجه سيادته باستمرار عملية التطوير لمواكبة أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا في المجال العسكري وللتصدي لكافة ما تواجهه البلاد من تهديدات».

كما تم خلال الاجتماع استعراض المشروعات التنموية التي تقوم القوات المسلحة بتنفيذها في إطار مساهمتها في جهود الدولة؛ لدفع جهود التنمية الشاملة وتحسين مستوى معيشة المواطنين والارتقاء بالخدمات المقدمة لهم.

المزيد من بوابة الوسط