تونس ترحب بقرار بريطانيا: لن نتوقف عن تأمين المناطق السياحية

رحبت تونس بقرار الخارجية البريطانية رفع تحذير السفر لمواطنيها نحو تونس، بعد أكثر من عامين على أحداث سوسة «الإرهابية».

وقالت وزيرة السياحة والصناعات التقليدية سلمى اللومي، إن «هذا القرار مهم جدًا وإيجابي وسعدنا به كثيرًا (..)، فكما هو معلوم فإن الأمن البريطاني من الأكثر صرامة في العالم، وعندما تقوم بريطانيا برفع حظر السفر إلى تونس فهذا يعني أن تونس فعلاً آمنة».

وأكدت اللومي في تصريحات لـ«العرب» اللندنية أن «القرار البريطاني جاء نتيجة للمجهود الكبير لوزارة السياحة والدبلوماسية التونسية والأمن التونسي (..) مجهودنا لن يتوقف لتأمين المناطق السياحية في كل الجهات، إضافة إلى حرصنا على تحسين جودة المنتج التونسي وسيكون هذا القرار نقطة انطلاق جديدة للسياحة التونسية».

وأبلغ اليستير بورت كاتب الدولة البريطاني لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا السلطات التونسية بأن بريطانيا قررت بدءًا من أمس الأربعاء رفع حظر السفر نحو تونس، باستثناء بعض المناطق المحددة.

وأوضح بورت أن القرار الذي يهدف إلى تشجيع القطاع السياحي في تونس، جاء نتيجة للتحسن الكبير الذي شهده الوضع الأمني في تونس، وتجسيدًا للتعاون المثمر في هذا المجال بين البلدين.

وكانت بريطانيا حذرت من السفر إلى تونس بعد الهجوم الإرهابي على فندق «إمبريال مرحبا» بسوسة في 26 يونيو 2015، والذي خلف 38 قتيلاً من السياح بينهم 30 بريطانيًا، وعززت تونس بعدها الأمن في المناطق السياحية والمطارات والموانئ والجهات الحساسة، كما شنت حملة واسعة ضد الخلايا النائمة.