مباحثات تونسية - سنغالية حول القضايا ذات الاهتمام المشترك

استقبل الرئيس السنغالي ماكي سال، أمس الجمعة، وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين ولتسليمه رسالة من الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، تتضمن دعوة لزيارة تونس.

وأكد وزير الخارجية التونسي الجهيناوي خلال اللقاء الذي حضره وزير الخارجية السنغالي مانكور ندياي، حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون والشراكة مع السنغال في المجالين الاقتصادي والتجاري، مشيرًا إلى أهمية «المنتدى الاقتصادي التونسي - السنغالي» الذي احتضنته العاصمة داكار يومي 13 و14 يوليو الجاري، بمشاركة رجال أعمال وفاعلين اقتصاديين من البلدين، في استكشاف فرص وآفاق جديدة للاستثمار والشراكة.

وبحسب بيان صادر عن الخارجية التونسية، عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك»، فإن المسؤوليْن تطرقا إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وأكدا أهمية تعزيز دورية التشاور السياسي بين البلدين ودعم التعاون الثنائي في المجالات الأمنية ومكافحة التطرف والإرهاب.

كما أبدى الرئيس السنغالي استعداد بلاده دعم مساعي تونس لإبرام اتفاق تجاري تفاضلي مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا خاصة خلال القمة القادمة لهذه المجموعة.

المزيد من بوابة الوسط