«إرهابيون» يطلقون النار على وحدات تابعة للحرس التونسي

أعلنت وزارة الداخلية التونسية أمس الأربعاء، أن دورية تابعة للحرس التونسي تعرضت لإطلاق نار من قبل ثلاثة عناصر «إرهابية»، مؤكدة أنه تم الرد عليهم من قبل الوحدات الحدودية للحرس، ثم مطاردتهم قبل أن يلوذوا بالفرار.

وأوضحت الوزارة في بيان عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك»، أنّ «المجموعة الإرهابية كانت بصدد رصد مقر فرقة الحدود البرية للحرس الوطني ببودرياس، والمراكز الحدودية المتقدّمة التابعة لها، من موقع مرتفع ومشرف على الممرات والمسالك المؤدية إلى تلك الوحدات».

وأشارت إلى أن تبادلاً لإطلاق النار وقع بين الحرس التونسي وعناصر مسلحة بمنطقة عين الشرشارة الجبلية بمعتمدية فوسانة التابعة لمحافظة القصرين، بالوسط الغربي التونسي، مؤكدة أنه «لم يسجل أي إصابات في صفوف وحدات الحرس المشاركة في العملية، التي تلقت تعزيزات من بقية قوات الأمن والجيش بالمنطقة، فيما لاتزال الملاحقة متواصلة».

المزيد من بوابة الوسط