مصر وفرنسا تختتمان كبرى المناورات البحرية

اختتمت مصر وفرنسا، اليوم الأربعاء، فعاليات التدريب البحري المشترك المصري الفرنسي (كليوباترا 2017)، الذي استمر عدة أيام بالبحرين الأحمر والمتوسط؛ حيث ينفذ التدريب باشتراك عديد القطع البحرية للجانبين وحاملتي المروحيات «جمال عبدالناصر» و«أنور السادات».

اشتمل التدريب على تنفيذ عديد الأنشطة، منها تنفيذ تشكيلات الإبحار والتعامل مع الأهداف المعادية بكفاءة عالية، بمشاركة عديد الوحدات والقطع البحرية وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها، واستقبال وإقلاع الطائرات الهل على حاملتي الطائرات لكلا الجانبين، والتدريب على كافة مراحل المعركة التصادمية في عرض البحر، وتأمين الوحدات البحرية المشاركة في التدريب باستخدام أسلحة الدفاع الجوي، بالإضافة إلى أعمال الإنزال البحري للأفراد والمعدات على الساحل باستخدام وسائل الإبحار الخاصة بمختلف القطع البحرية، وتنفيذ تمارين المواصلات الإشارية لاتخاذ الأوضاع الهجومية والدفاعية، وتدريب أطقم الوحدات البحرية على كافة المواقف الطارئة بكفاءة عالية، بحسب «بوابة الأهرام».

وحضر المرحلة الرئيسية للتدريب الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية المصرية، والفريق أول كريستوف برازوك قائد القوات البحرية الفرنسية، الذي أشاد بالمهارات الميدانية والقتالية للعناصر المشاركة في التدريب وبالجهد المبذول والمستوى المتميز للقوات المنفذة للتدريب وقدرتها على تنفيذ مختلف المهام، مؤكدًا عمق العلاقات التي تربط العسكرية المصرية والفرنسية ومتانة العلاقات بين البلدين الشقيقين.
وأكد الفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية على عمق العلاقات التي تربط الدولتين الصديقتين وتبادل الخبرات، والتعرف على كل ما هو جديد في أساليب القتال البحري للعناصر المشاركة في التدريب، والتطلع إلى مزيد التدريبات في المرحلة القادمة.

يأتي التدريب كليوباترا 2017 في إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع الدول الصديقة والشقيقة؛ لتبادل الخبرات والتعرف على كل ما هو حديث في أساليب القتال البحري، والتعرف على التكتيكات البحرية الحديثة أثناء تنفيذ الأعمال القتالية بالبحر، مما ساهم بشكل كبير في صقل مهارات العناصر المشاركة على تنفيذ كافة المهام، وصولاً إلى أعلى معدلات الكفاءة والاستعداد القتالي العالي.