تونس تبدأ محاكمة المتهمين في الاعتداء على متحف باردو

بدأت تونس أمس محاكمة المتهمين في الاعتداء على متحف باردو، والذي أسفر عن مقتل شرطي تونسي و21 سائحًا أجنبيًا.

ولم تعلن النيابة العامة بشكل مسبق عن تاريخ هذه المحاكمة، التي يفوق عدد الملاحقين فيها 50 متهمًا، بينهم 21 موقوفًا، وثلاثة طلقاء والبقية بحالة فرار، وفق محامين، ومن بين المتهمين الموقوفين امرأتان.

وقال المحامي سمير بن عمر، الذي ينوب عن إحدى المتهّمتين لـ«فرانس برس» إن المتهمين الموقوفين مثلوا أمس أمام محكمة تونس الابتدائية في حين تغيّب المتهمون الثلاثة الطلقاء.

وقد وافقت النيابة العامة على مطالب محامي عائلات الضحايا والمتهمين بتأجيل القضية، فيما رفضت مطالب بالإفراج الموقت عن بعض الموقوفين، وفق سمير بن عمر. ومن المنتظر أن تحدد النيابة العامة تاريخ الجلسة القادمة في وقت لاحق.

وكان القضاء التونسي أنهى في نوفمبر 2016 التحقيقات في اعتداء باردو، وأحال الملف إلى دائرة الاتهام، على أن تحدد تاريخ جلسة محاكمة المتهمين.

وتعود هذه القضية إلى 18 من مارس 2015، عندما أطلق التونسيان جابر الخشناوي وياسين العبيدي النار من رشاشي كلاشينكوف على سياح عند نزولهم من حافلتين أمام متحف باردو، ثم طارداهم داخل المتحف. وخلال هذا الهجوم قتلت الشرطة المهاجميْن عندما اقتحمت المتحف الذي يقع على بعد أمتار من مقر البرلمان التونسي.

المزيد من بوابة الوسط