مصر تنتهي من مشروع القطار المكهرب خلال 2019

أعلن وزير النقل المصري، الدكتور هشام عرفات، أنه خلال العام 2019 سيُجرى الانتهاء من مشروع القطار المكهرب الرابط بين العاصمتين القديمة والإدارية الجديدة (شرق القاهرة)، مضيفًا أن ذلك سيتزامن مع إنجاز الخط الثالث لمترو الأنفاق.

وفيما أشار الوزير المصري، في حوار بجريدة «المصري اليوم» السبت، إلى مفاوضات تُجرى حاليًا مع شركات صينية حول الجزء الفني من مشروع القطار المكهرب، أوضح أن شركة العاصمة الإدارية هي الممول الرئيس للمشروع.

إلى ذلك، أكد الوزير عرفات أن النقل البحري المصري يشهد انطلاقة كبيرة في الموانئ المختلفة، لافتًا إلى تنسيق الوزارة مع رئيس هيئة قناة السويس والمنطقة الاقتصادية الفريق مهاب مميش.

وقال إن الوزارة نجحت في توقيع عقد محطة «الصب غير النظيف» في ميناء الإسكندرية باستثمارات 2.5 مليار جنيه.

كما أشار إلى أن هذا العقد كان متوقفًا منذ سنتين، وهو واحد من أهم العقود التي تم توقيعها، لأنه البداية لدخول الموانئ المصرية ضمن تصنيفات الموانئ صديقة البيئة أو ما يطلق عليها الموانئ الخضراء، والعالم سيبدأ تطبيق هذا المعيار على السفن، وبعدها ستطبق على الموانئ.

وأضاف: «لقد وجدت أن الأرصفة القديمة في ميناء الإسكندرية «عجزت»، لذا نقوم «بخطة لتطوير الأرصفة القديمة ذات الغاطس 7 أمتار حتى تستطيع استقبال السفن الكبيرة، كما ندرس إنشاء محطة متعددة الأغراض، وننفذ رصيفًا للأخشاب في الميناء، وبعد هذه المشاريع سيشهد الميناء انطلاقة كبيرة خاصة بعد إضافة مساحة الـ 400 فدان كمنطقة لوجستية وهي تعادل مساحة الميناء».

وفى البحر الأحمر قال وزير النقل المصري إنه يجري «التجهيز لإنشاء محطة متعددة الأغراض بسفاجا لخدمة محافظات الوجه القبلي والمثلث الذهبي ومناطق لوجستية في نويبع، وفي دمياط وقعنا مع الهيئة الهندسية لإنشاء محطة متعددة الأغراض، ونقوم مع شركة إيني الإيطالية بإنشاء منطقة لوجستية لخدمة غاز شرق المتوسط».

المزيد من بوابة الوسط