انتخاب تونس عضوًا بلجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري

انتخبت تونس الثلاثاء، عضوًا بلجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري لمدة أربع سنوات (2021-2017).

جاء فوز المرشح التونسي، في الانتخابات التي جرت بنيويورك، في إطار الاجتماع الرابع للدول الأعضاء في الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بحصوله على 50 صوتا من مجموع 55، كما فاز 4 خبراء جدد من اليابان والأرجنتين وصربيا والمغرب، بحسب وزارة الخارجية التونسية.

وقالت الوزارة في بيان صادر عنها نشرته وكالة «تونس إفريقيا للأنباء»، إن «هذا النجاح يأتي ليعزَز حضور تونس في لجان الخبراء الأممية لحقوق الإنسان على غرار لجنة حقوق الإنسان ومناهضة التعذيب وحقوق الطفل وحقوق المعوقين واللجنة الفرعية للوقاية من التعذيب، وليؤكد السمعة الطيبة التي تحظى بها لدى المجموعة الدولية وحرصها الدائم على تعزيز وحماية حقوق الإنسان لاسيما بعد انتخابها لعضوية مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة».

وتابعت أنه «تمّ إنشاء لجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري بمقتضى الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري التي صادقت عليها تونس سنة 2011 وناقشت تقريرها الأولي أمامها سنة 2016».

المزيد من بوابة الوسط