وزير الخارجية المصري يتوجه إلى أوغندا لحضور قمة دول حوض النيل

يتوجه وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الاثنين، إلى مدينة عنتيبي بأوغندا لحضور الاجتماع الوزاري لدول حوض النيل الذي يسبق القمة المقرر عقدها الخميس.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، إن انعقاد قمة حوض النيل هذه المرة «يعد حدثاً تاريخياً فريداً لكونها تعتبر القمة الأولى التي تجمع جميع دول الحوض، ومن ثم تفتح المجال أمام استشراف مجالات رحبة للتعاون تتجاوز ملف المياه لتشمل قطاعات تنموية عديدة»، وفقاً لبيان أورده موقع التلفزيون المصري الرسمي.

وأوضح الناطق أنه من المنتظر أن تعقد الاجتماعات التحضيرية لقمة دول الحوض على مستوى كبار المسؤولين غداً الثلاثاء، ويعقبها يوم الأربعاء اجتماعات تحضيرية على مستوى وزراء الخارجية والري معا تمهيداً لعقد القمة الخميس.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أجرى اتصالاً هاتفياً بنظيره الأوغندي يوري موسيفيني الأسبوع الماضي، وبحث الجانبان الترتيبات الجاري اتخاذها لعقد قمة دول حوض النيل خاصة في ضوء تولي أوغندا الرئاسة الحالية لمبادرة دول الحوض.

المزيد من بوابة الوسط