وزير مصري سابق: قطر أمامها خياران إما الارتماء في أحضان إيران وإما العودة لدول الخليج

قال وزير الخارجية المصري الأسبق، محمد العرابي، إن قرار عدة دول عربية من بينها مصر مقاطعة قطر «خطوة اضطرارية»، منوهًا بأن «قطر كان أمامها فرصة لمراجعة مواقفها بعد قمة الرياض التي حضرها الرئيس الأميركي»، دونالد ترامب.

وأضاف العرابي، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية للأنباء، وهو عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن «أمام إصرار قطر كان لا بد من قطع العلاقات معها، والذي أعتقد أنه جاء متأخرًا»، فقد «كان على دول الخليج إقناع قطر بصفتها عضوًا بمجلس التعاون الخليجي بتقويم سياستها»، منوهًا بأن «لا أحد يسعد بخطوة مثل قطع العلاقات» على أية حال.

وقال العرابي: «يبدو أن قطر كانت تستعمل كمخلب قط في عهد إدارة (باراك أوباما)، ولم تستوعب التغيير في الإدارة الأميركية وضيق دول المنطقة»، وذكر أن ثمة «رابطًا» بين القرار وزيارة وزير خارجية السعودية عادل الجبير لمصر أمس، وأردف: «يبدو أن القرار اتخذ وتم إرجاء الإعلان عنه ليكون في توقيت متزامن مع الإمارات والبحرين». ونوه بأن أمام قطر الآن «خياران: إما الارتماء في أحضان إيران وإما العودة لدول الخليج».

المزيد من بوابة الوسط