ارتفاع عدد السياح الوافدين إلى تونس بنسبة 5.33 %

أكدت وزارة السياحة التونسية ارتفاع عدد السياح الوافدين إلى تونس من الأول منذ يناير 2017 وحتى 10 أبريل بنسبة 5.33 % مقارنة مع النتائج المسجلة خلال الفترة نفسها من السنة المنقضية.

وتابعت الوزارة أن «هذه الانتعاشة تمكنت من توفير عائدات مالية من القطاع السياحي لا تقل عن 398.2 مليون دينار تونسي (نحو 160 مليون دولار)٬ مقابل 381.5 مليون دينار تونسي (نحو 153 مليون دولار) خلال الفترة نفسها من سنة 2016.

ولم تحقق العائدات المالية نسبة الارتفاع نفسها التي عرفتها أعداد السياح الوافدين على تونس٬ إذ سجلت ارتفاعًا بنسبة 4.4 في المئة فحسب٬ ويعزى ذلك خصوصًا إلى العروض السياحية المخفضة التعريفة من ناحية٬ وإلى انتشار ما يسميه الخبراء «سياحة الفقراء» في تونس من ناحية ثانية.

وعملت تونس خلال الفترة الماضية على استرجاع مكانتها بوصفها وجهة سياحية مفضلة لأعداد كبيرة من السياح الأوروبيين٬ إلا أن مخاوف الوافدين من مخاطر الإرهاب وتواصل عدم الاستقرار الأمني الكامل.

وتستعد وزارة السياحة التونسية لإطلاق حملات الترويج للسياحة التونسية بأغلب الأسواق الأوروبية٬ مع نهاية شهر يونيو الحالي٬ وأكدت أنها وفرت لهذا الغرض ميزانية لا تقل عن 23.7 مليون دينار تونسي (نحو 9 ملايين دولار)٬ آملة في مواصلة انتعاشة القطاع السياحي في تونس وتجاوز عتبة السبعة ملايين سائح خلال هذا الموسم.

وتعول تونس على الأسواق السياحية التقليدية ممثلة في السوق الفرنسية والألمانية والإيطالية وتعتبرها قاطرة لعودة القطاع السياحي إلى سالف انتعاشه.

وخلال السنة الماضية قدر العدد الإجمالي للسياح الوافدين على تونس بنحو ستة ملايين سائح٬ أي بزيادة قدرت بنسبة 7 % عن سنة ٬2016 وبلغ عدد الليالي المقضية نحو 18 مليون ليلة سياحية.