تظاهرات في تونس دعمًا لحكومة الشاهد في حربها على الفساد

تجمع مئات التونسيين، أمس الجمعة، في ساحة الحكومة بالقصبة، في تونس العاصمة، لإعلان تضامنهم لخطوات رئيس الحكومة يوسف الشاهد، في محاربة الفساد، بعد القبض على عدد كبير من رجال الأعمال وموظفي الديوانة «الجمارك»، في تهم متعلقة باستغلال السلطة والفساد والتهريب.

كان القضاء العسكري التونسي أصدر أمس الجمعة قرار توقيف بحق رجل الأعمال شفيق جراية بتهمة «الخيانة والاعتداء على أمن الدولة ووضع النفس تحت تصرف جيش أجنبي»، والتي تصل عقوبتها إلى الإعدام، بحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية.

وأعلن التلفزيون الحكومي أن النيابة العسكرية فتحت، تحقيقًا ضد جراية وكل من سيكشف عنه التحقيق، كما قررت السلطات تجميد أرصدة جراية (45 عامًا) ومصادرة ممتلكاته مع 7 رجال أعمال آخرين بشبهة فساد.

وأعلن رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، الأربعاء، بداية «الحرب على الفساد» في تونس متعهدًا بمواصلتها «حتى النهاية».