بدء جلسات محاكمة 51 متهمًا في هجوم شاطئ سوسة بتونس

يمثل 33 شخصًا، من بين 51 متهمًا، أمام محكمة تونسية اليوم، لمواجهة تهم تتعلق بالهجوم الذي شهده منتجع سياحي في مدينة سوسة وراح ضحيته العشرات من السياح عام 2015.

وقال الناطق باسم قسم مكافحة الإرهاب في المحكمة إن ستة من المتهمين من عناصر الشرطة والبقية من المدنيين.

وأضاف في تصريحات لـ«بي بي سي»، أنهم يواجهون تهمًا تتراوح بين الفشل في حماية السياح وتدمير الممتلكات العامة وانتهاك قانون مكافحة الإرهاب.

ومن المتوقع أن يحضر معظم المتهمين إلى جلسة الاستماع الأولية أمام المحكمة، إلا أن بعض المتهمين الذين ما زالوا فارين سيحاكمون غيابيًا.

ونقلت وكالة أنباء تونس- إفريقيا عن الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية في تونس، سفيان السليطي، قوله: «تتعلق القضية بـ51 متهما منهم 17 في حالة إيقاف و27 في حالة سراح و7 في حالة فرار».

وكان مسلح تونسي أطلق النار على السياح على شاطئ منتجع سوسة وأودى بحياة 38 شخصًا معظمهم من البريطانيين.
وحددت السلطات التونسية حينها هوية المهاجم بأنه طالب تونسي من مواليد 1991 في القيروان يدعى سيف الدين الرزقي.