بوتين لتواضروس: علاقاتنا طيبة مع شعب مصر على اختلاف دياناته

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقاء مع البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، على حسن العلاقات التي تربط روسيا ومصر قيادة وشعبًا.

وقال بوتين، خلال اللقاء الذي عقد مساء الأربعاء في مقر عمل البطريرك الروسي كيريل إن «علاقاتنا جيدة جدًا مع الشعب المصري على اختلاف انتماءاته الدينية»، مشيرًا إلى أن «التواصل مع البطريرك القبطي الذي يمثل المسيحية في مصر مناسبة سعيدة بالنسبة لروسيا»، وفقًا لما أورده موقع التلفزيون المصري الرسمي.

من جانبه أعرب البابا تواضروس الثاني عن امتنانه للرئيس بوتين على عقد هذا اللقاء، وقال إن «الكنيسة القبطية تبذل جهودها للحفاظ على الوحدة الوطنية بين المسيحيين والمسلمين في مصر».

وكانت الكنيسة الروسية، برئاسة البطريرك كيريل، قد منحت البابا تواضروس الثاني الثلاثاء جائزة صندوق وحدة الشعوب الأرثوذكسية على جهوده في تعزيز أواصر المحبة بين الكنائس الأرثوذكسية في العالم، وأعلن تواضروس تبرعه بقيمة تلك الجائزة لبناء مسجد وكنيسة في العاصمة الإدارية الجديدة التي تقيمها مصر حاليًا.