الجهيناوي: كلمة السبسي في القمة الإسلامية - الأميركية ستركز على الإرهاب وليبيا

أكد وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي أن مشاركة تونس في القمة العربية الإسلامية الأميركية غدًا الأحد بالمملكة العربية السعودية هي فرصة هامة لمساندة الجهود الدولية للقضاء على ظاهرة الإرهاب.

وأوضح، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء التونسية «وات»، أن الرئيس الباجي قائد السبسي الذي تلقى دعوة رسمية من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، سيركز في كلمته خلال القمة على «أهمية التعاون بين دول المنطقة العربية التي تشهد بعض الهزات»، وفق تعبيره، وعلى ضرورة تكثيف الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب.

وأوضح أن مقاربة تونس في هذا الشأن مبنية على تعزيز التعاون في مجالي تبادل المعلومات والتكوين الأمني والعسكري، معتبرًا أنه لا يمكن القضاء على ظاهرة الإرهاب إلا عبر استئصالها من جذورها ودحر الجماعات الإرهابية التي كانت سببا في تفاقمها.

وأضاف وزير الخارجية أن السبسي سيدعو القادة العرب، من منبر القمة العربية الإسلامية الأميركية، إلى إيجاد حلول سلمية وعملية للقضايا الإقليمية لاسيما ملفات سورية واليمن وليبيا، مؤكدًا أن القضية الفلسطينية ستكون في صلب اهتمامات رئيس الدولة خلال القمة.

يشار إلى أن أكثر من 40 دولة عربية وإسلامية ستشارك غدًا في فعاليات هذه القمة الأولى من نوعها والتي سيحضرها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

المزيد من بوابة الوسط