مصر والبحرين تؤكدان رفضهما التدخل في شؤون العرب الداخلية

عقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وعاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، جلسة مباحثات ثنائية في المنامة، أكدا خلالها أهمية التصدي لمحاولات التدخل في شؤون الدول العربية.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة المصرية، السفير علاء يوسف، إن عاهل البحرين أشاد بـ«عودة مصر إلى موقعها الطبيعي في العالم العربي بعد الأحداث التي شهدتها على مدى السنوات الماضية».

وقال عاهل البحرين، وفقًا لبيان الرئاسة المصرية، فإن مصر «لم تأل جهدًا إزاء دعم ومساندة دول الخليج والعالم العربي، وحرصت دومًا على الاضطلاع بدورها المهم كركيزة أساسية للأمن والاستقرار بفضل ما تتمتع به من شعب عظيم وتاريخ عريق ومؤسسات قوية».

وأكد الملك حمد بن عيسى «حرص البحرين على تعزيز العلاقات الثنائية مع مصر، ومواصلة التنسيق والتعاون الثنائى بين البلدين فى جميع المجالات»، بحسب البيان.

من جانبه، أكد الرئيس المصري، أن «ما استطاعت مصر إنجازه خلال السنوات الماضية على صعيد تدعيم الأمن والاستقرار تم بفضل وعي شعبها وعدم سماحه لأحد بالتدخل في الشأن المصري».

وأعرب السيسي، عن تطلع مصر لتعزيز علاقات التعاون الثنائي مع البحرين في جميع المجالات، لتحقيق المصالح المشتركة للبلدين.

كما شدد الرئيس على «أهمية التصدي لمحاولات التدخل في شؤون الدول العربية»، مؤكدًا «عدم سماح مصر بالمساس بأمن واستقرار أشقائها فى دول الخليج، وأنَّ أمن الخليج يعد جزءًا لا يتجزأ من أمن مصر».