بريطانيا تعلن دعمها المباردة التونسية لحل الأزمة الليبية

أعلن وزير خارجية بريطاينا بوريس جونسون، دعم بلاده المبادرة التونسية لحل الأزمة الليبية، مشددًا على أهمية دعم كل المبادرات التي من شأنها إيجاد حل للأزمة الليبية.

وأكد الوزير البريطاني خلال لقائه وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي في العاصمة التونسية، الأربعاء، أهمية دعم علاقات التعاون مع تونس، مشيرًا إلى «الآفاق الكبيرة والفرص المتاحة لتطويرها في المجالين الاقتصادي والمالي خصوصا بعد استكمال مراحل انسحاب بلاده من الاتحاد الأوروبي، كما وعد في هذا الإطار بالنظر في مراجعة تحذير السفر إلى تونس».

وأشار إلى أهمية توسيع قاعدة الاستثمارات البريطانية في تونس وتنويعها لتشمل قطاعات جديدة منها التكوين والتعليم وخصوصا دعم تدريس اللغة الإنجليزية بتونس، بالإضافة إلى تكنولوجيات الاتصال والمالي، بحسب الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية التونسية.

وحول الملف الليبي، شرح الجهيناوي محاور مبادرة الرئيس التونسي بخصوص ليبيا وإعلان تونس الوزاري للتسوية السياسية الشاملة في ليبيا الموقع بين وزراء خارجية تونس والجزائر ومصر في 20 فبراير 2017.

وأكد الوزير التونسي أهمية دعم أصدقاء تونس وشركائها وخاصة بريطانيا للجهود التي تبذلها بلاده لتحقيق الانتعاش الاقتصادي وتنمية المناطق الداخلية، وتقليص نسب البطالة في صفوف الشباب من حاملي الشهائد العليا.

ودعا إلى دعم الاستثمارات البريطانية في تونس و«الاستفادة من الحوافز والتشجيعات التي توفرها بلاده للمستثمرين الأجانب، ومتابعة تنفيذ التعهدات البريطاني بمناسبة مؤتمر دعم الاقتصاد والاستثمار تونس 2020».