النرويج تعيد فتح سفارتها في تونس

أعلن وزير خارجية مملكة النرويج، بورج براند، إعادة فتح سفارة بلاده في تونس، مؤكدًا أن «هذا الإجراء يؤكد حرصها على الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين وعلى نجاح مسار الانتقال الديمقراطي في تونس».

وجدد براند لدى افتتاحه ووزير الخارجية خميس الجهيناوي، الثلاثاء بتونس العاصمة، جلسة عمل مشتركة ضمت وفدي البلدين، التزام النرويج بمساعدة تونس «في جهودها الهادفة إلى تحقيق النمو الاقتصادي وتنمية الجهات الداخلية وتقليص نسبة البطالة»، بحسب وكالة «الأنباء التونسية».وأكد أن «وفد رجال الأعمال النرويجيين، الذي يرافقه في زيارته إلى تونس، دليل على ما توليه النرويج من أهمية لدعم علاقات التعاون والشراكة بين البلدين والتعرف على مناخ الاستثمار في تونس، والإجراءات المتخذة للتحفيز على الاستثمار بتونس».

ووعد وزير الخارجية النرويجي ببحث إمكانيات مراجعة تحذير السفر إلى تونس مع حكومة بلاده، مبديًا «ارتياحه لما تتمتع به تونس من أمن واستقرار».

من جهته، عبر الجهيناوي عن «تقدير تونس لدعم جهود الحكومة النرويجية لمسار الانتقال الديمقراطي»، مطالبًا النرويج بمراجعة تحذير السفر إلى تونس الموجه إلى رعاياها وإلى تشجيع رجال الأعمال النرويجيين على الاستثمار فيها.

ووقع الوزيران عقب اللقاء مذكرة تفاهم لإرساء آلية للتشاور السياسي بالإضافة إلى اتفاق تعاون بين الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ونظيره النرويجي.

المزيد من بوابة الوسط