أبو الغيط: الواقع العربي في «أصعب» مرحلة وإيران أكبر المستفيدين

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الاثنين، إن العالم العربي يمر بـ«أصعب» مرحلة في تاريخه في ظل الحروب التي تعصف ببعض دوله، معتبرًا أن إيران أكبر المستفيدين من هذا الوضع.

وأشار أبو الغيط في افتتاح أعمال مؤتمر «منتدى الإعلام العربي» في دبي إلى أن «الجامعة العربية هي انعكاس للإرادة العربية وانعكاس للواقع العربي، والواقع العربي يمر بأصعب لحظات حياته».

وتطرق أبو الغيط في الندوة الافتتاحية للمؤتمر إلى الحرب في سوريا، والصراع على السلطة في ليبيا، والنزاع العراقي، قائلا «لم أر أبدا أسوأ مما أراه الآن».

وتعصف بالعديد من الدول العربية منذ 2011 اضطرابات سياسية وأمنية مع الهجمات التي تشنها الجماعات المتطرفة والاحتجاجات التي أدت إلى تغيير أنظمة بعض هذه الدول، بينما تواجه دول عربية أخرى صعوبات اقتصادية كبرى مع تراجع أسعار النفط.

واعتبر أبو الغيط أن إيران أكبر المستفيدين من هذا الواقع، قائلا: «في إيران، إنهم يتمتعون بهذا الوقع الذي نحن فيه، يتمتعون ومنهم من يقول: دعوهم يدمروا أنفسهم»، وتابع: «أما إسرائيل التي كانت تحت ضغط هائل لتفرض عليها تسوية مع الفلسطينيين، فاليوم، لو أنني رئيس حكومتها (...) لشعرت بأن هذه أسعد أيام إسرائيل، ولقلت في نفسي: ناخذ الأرض، ونضمها، وتبقى معنا إلى الأبد».

وشهدت العلاقات الإيرانية العربية توترًا في السنوات الأخيرة، خصوصا مع دعم طهران نظام الرئيس بشار الأسد في سوريا وجماعات شيعية مسلحة في العراق، بينما تساند دول الخليج المعارضة السورية وتعارض تصاعد نفوذ الجماعات المسلحة خارج إطار الدولة العراقية.

المزيد من بوابة الوسط