قطر تدعم السياحة التونسية بـ«مشروعات ضخمة»

أعلنت وزارة السياحة التونسية، أن دولة قطر ستثتثمر ما لا يقل عن 380 مليون دولار لتطوير مشروعين سياحيين مهمين٬ أحدهما في مدينة توزر (جنوب تونس)٬ والآخر في منطقة قمرت بالضاحية الشمالية للعاصمة التونسية.

وقالت الوزارة في بيان صادر عنها، الخميس، إن قطر طورت مشروعات استثمارية في القطاع السياحي التونسي٬ وكان مشروع منتجع توزر الصحراوي (جنوب تونس) باكورة مشروعات شركة الديار القطرية في تونس٬ ويتم تطويره في إطار استراتيجية الشركة لدعم مسيرة التنمية والتطوير في تونس ودول المغرب العربي.

ومن المتوقع أن يكون هذا المشروع السياحي المهم جاهزًا للاستغلال بداية السنة المقبلة (2018)، وهو عبارة عن منتج سياحي صحراوي بكلفة إجمالية لا تقل عن 80 مليون دولار.

«الديار القطرية» تسعى لإنشاء منتجع سياحي راق وبارز٬ من شأنه أن يلعب دورًا كبيرًا في دعم قطاع السياحة التونسي

وتطمح «الديار القطرية» إلى إنشاء منتجع سياحي راق وبارز٬ من شأنه أن يلعب دورًا كبيرًا في دعم قطاع السياحة التونسي٬ ويستقطب مختلف فئات السياح٬ وتسويق توزر بوصفها وجهة عالمية لسياحة راقية فريدة من نوعها٬ مناخ معتدل شتاء٬ وهو عنصر جذب مهم لسياح أوروبا٬ وبخاصة في فصل الشتاء.

ومن المنتظر افتتاح مشروع سياحي ضخم ثان بقيمة لا تقل عن 300 مليون دولار٬ وهو يتمثل في بناء منتجع سياحي على مساحة 15 هكتارا في منطقة «قمرت» بالضاحية الشمالية للعاصمة التونسية٬ ويتكون من فندق فئة خمس نجوم وقاعة للمؤتمرات تتسع لنحو خمسة آلاف شخص وفيلات سكنية.

وسجلت تونس خلال السنة الماضية نحو 7.5 مليون سائح٬ مع توقعات بأن يفوق عدد من اختاروا الوجهة السياحية التونسية حدود 5.6 مليون سائح مع نهاية العام الحالي.

انطلاق تونس في الإعداد لتنظيم منتدى الاستثمار في السياحة٬ وذلك يومي 19 و20 أكتوبر

وأعلنت سلمى اللومي٬ وزيرة السياحة التونسية٬ عن انطلاق تونس في الإعداد لتنظيم منتدى الاستثمار في السياحة٬ وذلك يومي 19 و20 أكتوبر من السنة الحالية؛ بهدف دفع الاستثمارات في القطاع السياحي التونسي وتوفير الظروف الملائمة لانتعاشة السياحة٬ وعودتها إلى سالف مستوياتها السابقة.

وفي نطاق الترويج لهذا الحدث الاقتصادي المتعلق بالقطاع السياحي٬ أجرت اللومي مجموعة من الزيارات إلى عدد من دول الخليج العربي٬ شملت السعودية والإمارات وقطر بعد زيارة إلى سلطنة عمان والأردن٬ ودعت اللومي المستثمرين الخليجيين لزيارة تونس والاستثمار في القطاع السياحي الواعد.

وأضافت٬ أن تونس تعمل على تنفيذ استراتيجية جديدة لجذب السياح إلى الوجهة التونسية وإقناع المستثمرين في الخليج العربي بجدوى الاستثمار في القطاع السياحي التونسي٬ وإلى جانب الأسواق السياحية التقليدية على غرار فرنسا وألمانيا وبلجيكا٬ تسعى تونس إلى استمالة سياح دول الخليج العربي.

من ناحية أخرى٬ يدرس صندوق قطر للتنمية تقديم تمويلات جديدة لبعض المشروعات العمومية المقرر إنجازها في تونس. وتقدر هذه التمويلات بنحو 250 مليون دولار٬ وستخصص لتمويل بعض المشروعات العمومية.

وأعلنت لمياء الزريبي٬ وزيرة المالية التونسية٬ عن تمويلات قطرية بقيمة مليار دولار ستحصل عليها تونس قريبا٬ وتخصص لدعم ميزانية الدولة.