رئيس الحكومة التونسية يرضخ لمطالب «المدينة الغاضبة»

أعلن رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، الخميس، في أولى محطات زيارته لمدينة تطاوين، عن إقرار منطقة بني مهيرة معتمدية جديدة بعد أن كانت تابعة إلى معتمدية الصمار.

وأكد الشاهد في بيان نشرته الصفحة الرسمية لرئاسة الحكومة التونسية بـ«فيسبوك» عزم حكومة الوحدة الوطنية على «إيلاء سكان المنطقة مزيدًا من الدعم والرعاية اعتبارًا لوضعهم الصعب».

وتتزامن زيارة يوسف الشاهد إلى «تطاوين» مع إقرار إضراب عام بالمدينة.ويرافق رئيس الحكومة خلال هذه الزيارة عدد من الوزراء وكتاب الدولة، بينهم وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي فاضل عبدالكافي، ووزير التجارة والصناعة زياد العذاري، ووزير التكوين المهني والتشغيل عماد الحمامي، ووزيرة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة هالة شيخ روحو، ووزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي.

شهدت تطاوين (عدد سكانها 150 ألف مواطن) احتجاجات عدة خلال الشهر الجاري، تضمنت إضرابات واعتصامات شابتها عمليات قطع للطرقات من قبل المحتجين ومواجهات مع الأمن، مما عطل حركة النقل الرابطة بين المدينة وباقي مدن البلاد.

وقرر الشاهد الأربعاء الماضي تشكيل مجموعة من اللجان الحكومية أطلق عليها اسم «لجان الإصلاحات الكبرى»٬ للنظر في تحقيق الأولويات التي رسمتها «وثيقة قرطاج» لحكومة الوحدة الوطنية٬ خصوصًا قضية مقاومة الفساد والتهريب ومكافحة الإرهاب.