السيسي يؤكد دعم جهود المصالحة الوطنية فى العراق خلال لقاء رئيس التحالف الوطني

استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، رئيس التحالف الوطني العراقي عمار الحكيم، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية وخالد فوزي رئيس المخابرات العامة.

وحضر من الجانب العراقي عدد من أعضاء مجلس النواب العراقي بالإضافة إلى سفير العراق بالقاهرة. وقال الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير علاء يوسف إن الرئيس أعرب عن ترحيبه بالسيد عمار الحكيم، مشيرًا إلى العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين، ومؤكدًا حرص مصر على الوقوف بجانب العراق ودعمها لوحدته وسيادته على كامل أراضيه، ومساندتها لكافة الجهود الرامية إلى استعادة الأمن والاستقرار في هذا البلد العربي الشقيق.

وأشار الرئيس إلى أهمية تجاوز الخلافات بين مختلف الكتل السياسية والحيلولة دون محاولات إشعال الفتنة والانقسام المذهبي والطائفي، مؤكدًا ضرورة تكاتف كافة طوائف المجتمع العراقي لتحقيق مصالحة وطنية تساهم في تعزيز وحدة النسيج الوطني وقطع الطريق على محاولات بث الفرقة.

ومن جانبه، أعرب عمار الحكيم عن شكره وتقديره لمواقف مصر الداعمة للعراق، مؤكدًا محورية دورها باعتبارها ركيزة أساسية للأمن والاستقرار في العالم العربي، وداعمةً لوحدة الصف والتضامن العربي. ووجّه رئيس التحالف الوطني العراقي التعازي للرئيس في ضحايا تفجيري كنيسة مارجرجس بطنطا والكنيسة المرقسية بالإسكندرية، مؤكدًا إدانة بلاده لكافة الأعمال الإرهابية التي تستهدف الأبرياء، وتسعى إلى محاولة قطع الطريق على جهود التنمية وإرساء دعائم الاستقرار.

أضاف الناطق الرسمي أن اللقاء تناول آخر التطورات على الساحة العراقية، حيث أشار عمار الحكيم إلى الجهود الجارية حاليًا لتحقيق مصالحة وطنية بين مختلف أطياف الشعب العراقي. كما استعرض جهود القوات المسلحة العراقية في مواجهة تنظيم داعش، مؤكدًا عزم بلاده على القضاء على الإرهاب واستعادة الاستقرار، بما يمكن المواطنين العراقيين سواء من النازحين أو اللاجئين من العودة إلى مُدنهم، ويفسح الطريق للمضي قدمًا في سبيل إعادة إعمار المناطق التي شهدت مواجهات عسكرية وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

ورحّب الرئيس بالانتصارات التي يحققها الجيش العراقي وأكد دعم مصر لكافة الجهود العراقية الرامية إلى تحقيق مصالحة وطنية حقيقية تعزز من جهود التنمية والاستقرار، فضلاً عن مساندة الحكومة العراقية في جهودها للقضاء على التطرف والإرهاب.